منتدى واحة السودان

السلام عليكم ورحمة الله .. تفيد هذه الرسالة بانك غير مسجل لدينا ..نتشرف جدا بانضمامك الى الموقع بالضغط على زر التسجيل او التعريف بنفسك ان كنت من اعضاء المنتدى بالضغط على زر دخول .. او الضغط على زر اخفاء ان كنت تود تصفح الموقع فقط ... مرحبا بك معنا .

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
طارق صديق
عضو مشارك
عضو مشارك
عدد المساهمات : 30
نقاط : 39
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 16/09/2009
المزاج : هادئ نوعاً ما

مابين أروى الربيع وعفاف الصادق .. وأخريات ... !!!

في الخميس 24 سبتمبر 2009, 1:55 am
كنت قد قررت أن أشاهد شئ من حلقة ( الدلوكة ) التي اذاعتها قناة النيل الأزرق المتميزة مساء أمس ثاني أيام العيد .. وكنت أمنى النفس بأغنية أو اثنتين مسترجعاً فيهما ما علق بجوانحي من موروثنا في غناء البنات .. غير أن الدهشة التي عقدت لساني جعلتني أمارس فضيلة المتابعة باهتمام حتى أذن مؤذن الجمال أنكن مدهشات .. !!

كان حضور تلك الأروى الربيع طاغياً على الجميع اذ أنها بصدق حديثها وترتيب أفكارها وتحليلها الموضوعي جعلت من سهرتي متعة لم أشهدها حتى أثناء متابعتي لأفراح الشعب .. !!

تناولت كل منحى من مناحي غناء الدلوكة بتسبيبٍ حصيف فكان منها حديث العارفة ببواطن الجمال مستخلصة من كلمات الأغنيات ما يلهم ويساعد على فهم نفسية المرأة وحاجتها ورسالتها وأمنياتها الحرى والأنين ... !!

ثم كانت د. عفاف الصادق بما لديها من مخزون ثقافي ومعرفة لصيقة بموروث الناس في بلدي القدح المعلى في اثراء الحلقة وتسليط الضؤ ولفت انتباهنا الى مرامي ما بين سطور الأغنيات والأمنيات .. !!

ثم تذكرت الفرقة الكوميدية السودانية حين وقع بصري على الفنانة الجميلة ( ايمان لندن ) .. ( لكن هي .. مااااااااااا جدادة ).. وشاركتهم ذات الصيحة ... هيييييييييييكا .. !!

جميلة هي في جاذبية يصعب علينا ألا نقف عندها .. وهي ترمي بنظراتها الحارقة هنا وهناك .. وغنت للرجل الشجاع وتمايلت هي ومن راءها طرباً وغبطة .. أو هكذا خُيل لي .. !!

كانت حنان بلولو .. رغم انها لم تروقني في سابق عهدي بها ،غير انها كانت تؤدي بروح الأنثى القابعة في زوايا الفرح .. وغنت للعروس غناءاً أتيقن أن كثيرات أخذتهن العزة بالجمال ساعتئذ .. بل وبعضهن ربما رقصن من خارج الشاشة رقصاً ( يقلع ) الأفئدة من مكانها .... !!

ثم كانت ( مونيكا وليام ) .. وما أدراك ما مونيكا .. ويبدأ لي أن كل مونيكا جميلة ... !!!
لم يمنعها عرقها الايطالي من الغناء للشاب ( الأخدر لونو ) في غنجٍ عجيب وسحرٍ أخاذ .. ربما استحوذت به على قلوب الكثيرين وانتباههم .. !!

( انصاف مدني ) كان صوتها مبحوحاً في لكنة جميلة ( وهوي يا الجاهلة وطيبك عبق) ... !!
ثم كانت ( نجاة عطية ) وغنت كيف شاء لها الدلال ... !!!

بقي أن أقول أن غناء البنات يعكس واقع المجتمع في ذات السياق التاريخي الذي قيل فيه مناقشاً قضايا حيوية بسهله الممتنع وكما قالت الدكتورة عفاف الصادق بحق أن الأغنية تجد فيها كل معشوقي البنات ففيها الأصفر طويل قيافة وفيها الأخدر لونو وناعسات عيونو وما ذلك إلا لكون أن الأغنية تضيف اليها كل امرأة من عندها وتبث فيها أشجانها وأحلامها فتأتي ملونة بكل الورود .. !!

كان الغناء للرجل في أطوار حياته المختلفة اذ غنت له القوارير وهو يافعاً في مهده فهدهدته ( ولولته ) حتى غفى محروساً بعنايتها .. ثم غنت له وقد شب عن الطوق شاباً جميلا تحلم به فارساً يحملها بين طيات الهدب الى عوالم أنيقة وحميمة .. ولم تتركه وهو مكتمل الرجولة شجاعاً كريماً ( مقنع الكاشفات ) .. فكان حبيبي القطع الزلط جاني .. وكان جبنا ليك عريس شخصية .. وكان .. أبوي وينو الإيدو عطايا .. وكان وكان .. !!

غنت أيضاً للعروس وهي في كامل زينتها متبرجة تتوهج مثل الشمس في رابعة الفرح .. وغنت لأنوثتها ذات أنين .. ولما كانت النسيبة شخصية اساسية في علاقاتنا الإجتماعية تباينت الرؤى فيها مؤخراً مابين التي تحبها وتكرم فيها حبيبها وما بين التي تدعو عليها بالثبور وعظائم الأمور .. !!

تناولت أغنيات البنات شتى مناحي حراك المجتمع ووسائل الإتصال منذ بواكير نشؤ وقيام الدولة الحديثة في بلدي فغنت للوري الإتكسر حتة حتة وغنت للعربية وسائقها الأنيق وغنت للقطار الذي لم يترك معاوية في حاله وغنت للطائرة .. وحديثاً غنت حتى للموبايل ولم يسلم منها السيد العزيز المسنجر الذي ربما ( تجندر ) بين عشية الحب وضحى الأحلام ... !!!

ربما فاتني أن أدون بعض كلمات الأغنيات اذ كنت مشغولاً بمتابعة الجمال وقتئذ .. مداخلاتكم تضيف لهذا القول الكثير دون شك .. !!
avatar
خلاسية
طاقم الادارة
طاقم الادارة
عدد المساهمات : 419
الجنس : انثى
نقاط : 629
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 09/09/2009
العمر : 43
الموقع : كل بيوت الفقراء بيوتي

رد: مابين أروى الربيع وعفاف الصادق .. وأخريات ... !!!

في الخميس 24 سبتمبر 2009, 3:12 am

طارق صديق لك الجمال

كم حزنت لم اتابع تلك السهرة بسبب الزيارات

وحاولت جاهدة ان احضر الاعادة التي لم احضرها ايضا بسبب الزوار

عموما امتعني جدا سردك الرائع للسهرة وزاد في حسرتي لم احضرها

واتمنى ان يتم تناول اغاني البنات بشكل اوسع لانو بالجد بعبر عن ثقافة مجتمع

واحلام وطموحات شريحة كبيرة من المجتمع يعني لمن البت غنت للوري كان وقتها حاجة عظيمة

وبقت متابعة التطور الحاصل ومتطورة معا لحدي وصلت الموبايل وانترنت كثقافة سائدة

عموما هو موضوع شيق واتمني من الجميع المداخلة لتعم الفائدة

وخليك بخير
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى