منتدى واحة السودان

السلام عليكم ورحمة الله .. تفيد هذه الرسالة بانك غير مسجل لدينا ..نتشرف جدا بانضمامك الى الموقع بالضغط على زر التسجيل او التعريف بنفسك ان كنت من اعضاء المنتدى بالضغط على زر دخول .. او الضغط على زر اخفاء ان كنت تود تصفح الموقع فقط ... مرحبا بك معنا .

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
مانديلا
عضو برونزى
عضو برونزى
عدد المساهمات : 250
الجنس : ذكر
نقاط : 531
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 10/09/2009
العمر : 30
الموقع : دولة ال53 الشقيقة
المزاج : عالي

الاشتياق الفتي

في الأربعاء 28 أبريل 2010, 3:42 pm


فى الاشتياق الفتى
نبتدئ صيحة لا على كيفنا عاجزة
لا اسميك
لا اسميك
اذ كلينا غافل عن صروف الحنايا
رافل فى الاشتياق الفتى
هذه محنة الاكتشاف
متى
قام فينا عاكستنا حروب الاتى
فى زمان بعيد
ومن ذفذفات الحنو ... ومن تو هذا التليد
لا تجئ كما اشتهى
لا تكونى مثل اذ ما اريد
ان اغنية الباب تحبو على
رمش اغنية الاصدقاء
وهرطقة الوعى
لا تجيئين فيها
هكذا اقذفيها
باتجاه الخراب العقيم
واقذفينى باتجاهى لانسف جاهى
بناصية الامتحان العظيم
فكل الذى عباته فى
من نومة الرحى
او سنة فاتحة
او نزار يفتح الاتيات
من المدن الفالحة
زجنى بالتماهى
قلت
باهى
باهى

* * *

يا وجوه المرايا التى غبرتها
المعظات فى لحظة مالحة
هاهى ذات الملامح
تسقط ذات الملامح
هاهى كل المداخل
تدرك جبن المصالح
دولة فى الغياب ودولة
دولة فى الذهاب ودولة
للحنين امتحان فاتر الارتعاش
ويمضى كل شئ باتجاه المسارح
مسرح للعذاب ومسرح
مسرح لليباب ومطرح
كل شئ هكذا
هكذا
لا هى الوردة الاذى
ولا هو خوف من احتمال اللظى
هكذا لا احد
لا احد
فامى لم تعلمنى الصبا
فى الاربعين من الكتابة
فوق نهد الرمل والحناء
والماء المورق والضحى
والليل اذا سجى
واذا الصبية حدثتنى
كنت اصرخ ملْ سروالى وابكى
سوف تقتلنى الرهافة يا صبيا
سوف تقتلنى الرهافة

* * * *

وامى شذبت انفى لاشتم الفضيحة
منذ قهوتها
وجارات سببن الوضع
ورقن الثياب
وكن يرفعن السباب الى
قيامة حصة الاسواق
ثم رجعن الى ختان امس
وعرس امراة العزيز
وما ترتب عن زيارات الفريق الى القيامة
وامى حدثت عنى البنات
وحرضتنى ان اكون كما فعلت بها
وجئت الى القرى والريح والصلوات
ثم مضى الكلام الى رفوف الذاكرة
وامى علمتنى الكذب
يا امى
لماذا جئت بى
لماذا قلت لى هذى الحياة
وما تركتى بصرتى حبلاً لارجع
حينما تسحقنى البلاد الى دمى نطفة
لماذا صار كل اللون غامق
والمسافة بين ليمونى
وجرح الكون صدفة
لا تردى القلب يا وردة
ولا تسعى حصارا لم يكن فى الاصل موجودا
ولا تسعى حروف الصبح والانداء
والشعر الضباب
كذابون
لا تاتى بما نشتاق من عبق
وذكرى سعيدين وانسياب عناق
سوف نسحق من كذا وكذا
سوف تقتلنى الرهافة يا صبيا
سوف تقتلنى الرهافة
(ومرقتى) . . شارعين
رجعوك بهتاف سنابل ( وجردقة)
كان البلد محموم و( شفع) . .
مدرستنا فى حصة الطين حاولوك
نطيتى فى التيبار حفيرة ومستكة
وانا ما اغتسلت معاك فى النيل
تاورتنى الحمى
لميتك حداى
يا دثرينى وزملى الغنا فى صقيع الناى
سالتك بالذى خلقك
سالتك بالذى دساك فى وردة
واظنك انتى مارستى اقتراح الطل
على الوعى الالهى
وكنتى سويتى العبير سبلة
ضحكتى اتفتح المدخل فراشة وسنبلة
ودخلتى بيتين فى الرغيف
اتعلموك المتعبين غنيت معاك
تسقط كلاب الحر
وناموس السوارى
ويا جلاليب الخلا الجوانى
شيلى الصبر
دقى بيبان العمارة الطافحة بين
ضلك وحوش الطين
وسويلنا الضحى القايلة
(اتخمج) . . فنجان مساك
والقهوة يبست من غياب الطقس فينا
وما دفينا
الحزن مابى
وما نسيناك لما حت البال صفق
شجرالجلل فى الحلة
(تاوقناك) . .( مكندكة) . . بالغبار والليل
وريحة حنتك شايلة
ادخلينا بسلام امنة
يا امنة
بين بهارك وجتة الشارع نهارك محتشد
(لايوقة) . . انتى ولا الحنين فى ذكرتك مرهق
(دحين). . اتفكرى وختى الودع قايلة
وانا ما اكتملتك فى خلايا الذات
وبين دهاليز اليقين الصبر
( زلقتك) . . ثرثرة
وانا ما (مرقت) . . عرقان قبالك
وانتبه جواى خرير الصرصرة
من وين جرحتك بالهنا الممحوق
ولميت النزيف
قبال اكتمال وجعك خنقت الفرفرة
فكى اشتباهى
كل ما غنيت كضبت
وطول مالاقيتك نسيتك فى العناق
ومشيت
ومعتماك الخيل تعتر فى الثبات
ما جنحت منصلب ذاتى كفاف الدين
وخوفى من النبى
سطوة رياح الاعتقاد فى الغيب
وانتى العشيرة محمداك
(طايوق) . . وسبورة حساب بلدى
تفك ريق الصبايا الفى الفريق
قمحاية مرفوعة فى جين
لو انما فى الارض من شجرة قلم
وكان البحر من مدد المحابر
ما نفدت حديث
ولا فكيت حنينى اليك
برق بيطرح هواك فى الشارع المبثوث ضلام
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى